الأحد، 16 نوفمبر، 2008

من خلق الوجود ؟

هذا حوار دار بيني وبين أخ لنا في الإنسانية وهو ملحد، فقد كانت البداية في تعليقه على موضوع من مواضيع مدونتي، ولكنني لم أكن أريد أن نطيل النقاش في المدونة (خاصة أن الموضوع لم يكن له علاقة في الإلحاد) فأكملنا الحوار عن طريق الإميل الشخصي، وأحببت أن أنقل إليكم هذا الحوار بعد أيام من المناقشة والأخذ والرد، لكي تعم الفائدة، ولكي تعرفوا العقلية التي يتحاور بها الملحدون، وسأترك لكم النتيجة التي انتهينا إليها، مع تمنياتي لكم بقراءة ممتعة ومفيدة : )

سؤال: هذه أول زيارة لي لمدونتك، واطلعت عليها وعلى مواضيعها، فلم أجد فيها الكلام العلمي الذي يستحق المناقشة، جميع المقاللات ماهي إلا (طيشان شباب)لا يوجد فيها سوى الشتم والضحك والاستهزاء، فلا أريد أن أطيل في الكلام حول الإلحاد وعلاقة الدين بالعقل، ولكن إذا أرشدني عقلي السليم بالأدلة المنطقية والعلمية إلى الإيمان (هل سأرفض ما توصل إليه لعقل، وهذا ما توصل إليه كبار الفلاسفة من أمثار أفلاطون وأرسطو وسبينوزا وباسكال وديكارت ولوك، وغيرهم ممن أثبتوا وجود الله عن طريق العقل وأثبتوا صفات الكمال له، ولم يكملوا المسير إلى ما بعد الإلهيات من البحث عن حقيقة الرسالة التي تدعو إلى وحدة اللهأدعوك لقراءة كتاب (قصة الإيمان) لنديم الجسر، وكتاب (كبرى اليقينيات الكونية) لمحمد سعيد رمضان البوطي



الأخ: اشكرك جزيلا علي زيارة مدونتي المتواضعة -أفكاري ياصديقي ليست أفكار متسرعة...وليست طيش شباب ..فقد لاأجيد التعبير الاملائي جيدا..وقد ينقصني فن تركيب الجمل وتنسيق الكلمات وتوضيح الافكار..،ولكن قد أستيقظ عقلي..وطرح الالاف من الاسئلة بدون أجوبة..لقد كان الشيخ الذي أطرح عليه السؤال الذي يقلقني..يرتبك..يتصصب العرق من جبينه..ثم يصرخ في وجهي بالاية القرانية : يأيها الذين أمنوا لا تسألوا عن أشياء....الي نهاية الاية.



سؤال: اعلم أن التساؤلات التي وردت لديك، ما هي إلا تساؤلات طبيعية لكل عاقل يريد الوصول للحقيقة، ولكنك أخطأت الطريق عند لجوئك لذلك الشيخ المسكين، الذي أعتقد أنه شر للإسلام من أعداءه فكما قيل (عدو ذكي خير من صديق غبي)، فقد كانت لدي تسؤلات كثيرة حول الإسلام والوجود والخالق والغيب و... و...، وأردت أن أصل إلى قناعة عقلية حول ذلك، فأرشدوني إلى ما أرشدته إليك، وأعجبني فيك يا أخي قبولك للرأي الآخر والبحث عن الحقيقة أينما كانت، ففعلا أتمنى أنك تحصل على هذين الكتابين، قد تستفيد من محتويهما ويجيبان على أسألتك العقلية..



الأخ: أنا سعيدا أكثر بالتواصل والحوار معك...مع أني أعتقد أن المسافة بين افكاري وأفكارك بعيده جدا..،وإني قد عرفت الحقيقة وهي : أن جميع الاديان من صنع الانسان وان ليس هناك اله ولا رسل ولا انبياء ولاجن والا ملائكة ولاشياطين ولاغيرها من هذه الخرافات والاساطير،،



سؤال: أهلا أخي.. سعيد بتواصلك معي، وما رأيك بأن نبدأ بالحوار :) وسأطرح عليك بعض الأسئلة ومن خلال ردك علي تجاوبني وتسألني بعض الأسئلة التي تدور في عقلك (واعلم أنني في حياتي كلها سأستمر أبحث عن الحقيقة حيثما كانت ولو أقنعتني بما لديك قناعة تامة لا شك فيها ولا خدش فلن أتردد فاعتقاد ما تعتقده أنت) حسنا :)
فإن جميع ما ذكرته (أن جميع الاديان من صنع الانسان وان ليس هناك اله ولا رسل ولا انبياء ولاجن والا ملائكة ولاشياطين ولاغيرها من هذه الخرافات والاساطير) ستكون المرحلة الثانية من النقاش
ولابد أن نعرف أولا القضية الرئيسية في الإعتقاد:من خلق الوجود؟



الأخ: عندما بدات انا الشك في هذا الدين الذي اعتنقه..لم اتجه الي الفلسفة وعالم الاديان الاخري...لقد كان هذا مرحلة ثانية، فهناك الكثير من التساؤلات، هل محمد نبي حقا ؟ هل من المعقول ان يقتل الالاف بل الملايين من البشر لنشر دين؟ افعال محمد وشهوته ؟ أسئلة عن الصحابة و اعمالهم..طلال اريد ان اساعدك للوصول الي الحقيقة..



سؤال: سعدت كثيرا عند تلقي ردك علي ولكن
كنت أتمنى منك لو أن أجبت على سؤالي، فأنا كنت أريد أن أسير معك في تسلسل علمي في الإعتقاد لنصل إلى الحقيقة (فادعاؤك بأن هذا الأمر خطوة ثانية فهذا خطأ جسيم) فأنا لن أستطيع أن أثبت لك حقيقة القرآن إن لم تكن تؤمن بخالق!،

واعلم أن "جميع" الأسئلة التي ذكرتها دون استثناء لدي الجواب والرد المنطقي والسليم، ولكني لن أخوض في ذلك إطلاقا، (فلا يعقل أن نتناقش عن سبب لون غرفة النوم في المنزل، قبل أن نتناقش عن أساس هذا المنزل هل هو سليم أم لا)
فما كنت أريد أن نسير عليه هوـ في البداية لابد أن نعرف من خلق الوجود (فإن أثبت لي أنه لا يوجد خالق لهذا الوجود فسأكون أول من يعتقد بذلك ويدافع عنه، وإن أثبت لك أنه لابد لهذا الوجود من خالق، ننتقل إلى سؤال آخر، حول هذا الخالق وصفاته، وهل يمكن أن يتعدد و وفي حقيقة نبوة محمد و...، ثم تتوالى الأسئلة وتتعدد، إلى أن نصل إلى أدق الأمور في الإسلام (وقد نقف منذ أول نقطة إن أقنعتني :) فإن أردت أن نسلك هذا الطريق (الذي سلكه أكثر الفلاسفة العظام) فأنعم وأكرم، وإلا أنا لست في استعداد بأن نتناقش بجزئيات دون معرفة حقيقة الأساس.
فإن كنت على استعداد، فهيا أجب من خلق الوجود ؟



الأخ: انا انسان عقلاني و واقعي ..أتبع العقل وأهتدي بالعلم والمعرفة العلماء بالعقل الحر وبالعلم والمعرفة يفسرون نشأة الكون بنظرية الانفجار العظيم...ولكن الامر لم يحسم بعد...وسيحسم يوما ما بالعلم والمعرفة والعقل والتجربة.. ولاشي غير ذلك



سؤال: إنك تعتقد يا أخي بنظرية الإنفجار العظيم(The big bang theory)وإنك لو كنت دارسا لها فعليا، ورد العلماء الكونين عليها ، لعلمت أنها نظرية (افتراضية) وليست علمية، فإنك تفترض يا أخي (حسب النظرية) أن العالم حادث أي أنه كان عدما (لا شيء) ثم أن الكون بكل ما فيه من مادة و طاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة و حرارة عاليتين
وهذا يتطلب (رجحان الشيء من دون مرجح
) وهذا باطل أي أن يكون الشيء جاريا على نسق معين، ثم يتغير من نسقه ويتحول عنه بدون وجود مغير (أي أن هناك فعل من غير فاعل) وهو تمدد الحرارة، فقد تكون النظرية صحيحة، ولكن (من الذي فعل ذلك، فهل يعقل أن تكون الصدفة،و بما أن المادة أزلية فلمذا اختار الكون زمنا قبل 15 مليار سنة ليعلن إنفجاره .؟؟)

كيف يتكون من حدث الانفجار كون منتظم ؟ هل سمعت في يوم من الأيام عن انفجار فنبلة نووية أدت إلى تكون برج أو عمارة أو مبنى أو قصر ؟؟لكن لنسلك مسلك التفكير الألحادي لنرى ونستشعر بوضوح المتاهة التي ستقودنا إليها الإجابة الإلحادية.إن هذا الانفجار الحادث فجأة سينشئ كونا منتظما !!!

أما كيف حدث الانتظام فالإجابة الألحادية هي :إن الأمر حدث صدفة.وهذا النظام المذهل في دقته الذي يؤسس للبناء الكوني كان أيضا مجرد صدفة!(فرجحان الشيء من دون مرجح باطل)فإنك لو أمسكت بميزان ذو الكفتين، وتركت الكفتين بوزن واحد دون وجود أي ثقل في أحدهما، وبينما الكفتان متساويتان إذا واحدة منهما ترجح والأخرى تطيش دون أي مؤثر خارجي يتصوره الذهن -لتركت الناس كلهم يشفقون على فكرك وعقلك- فإن القول بالعدم المطلق المستمر، تجول فجأة إلى وجود بتبريرات وافتراضيات واهية (وإن كانت صحيحة، فمن جعلها تفعل ذلك) دون أي مسبب خارجي لهذا التحول ، ليس بأقل استحالة وغرابة من دعوى صاحب الميزان.
وبعد أن أثبتنا "عقلا" بطلان هذه النظرية وأرجو أن لا تكابر على العقل (بإدعاء العلم) إلا إذا كان لديك دليلا عقليا آخر، فنعود إلى سؤالنا، فمن خلق الوجود إذا ؟؟



الأخ: انا اعرف انها نظرية افتراضية...، إذا كان العلماء..لم يجيبوا الان عن الاسئلة المطروحة..سيجيبوا عليها لاحقا..ممكن بعد سنة او سنوات...هذه ليست حجة لي ولك ان نستعين بخرافات الاديان واساطير الرسل..ونعتنق مذاهب بالية اكل عليها الدهر وشرب..صديقي العزيز..صدقني..مادام عقلك مغلف بالاسلام..لن تتقدم خطوة واحدة الي الامام



سؤال: إني لأعجب كيف تبني عقيدتك على أساس افتراضي (وأنت تعلم بذلك)، فأما أنا فأبني عقيدتي على أساس يقيني بوجود الله (علميا وعقليا)
(أن خلافي معك ليس باثبات الإنفجار العظيم من غيره ولكن بالأسئلة التالية التي تعجبت لعدم اجابتك عليها:
1-فلو افترضنا بصحة نظرية الإنفجار العظيم ، فهي تقول بأن الإنفجار حدث عن تفاعل المادة والطاقة بحراتين عاليتين.. (فمن خلق هذه المادة/الطاقة؟؟

2- ولماذا لم يتفاعلا قبل ذلك الحدث؟؟

3- وهل هذا الانفجار الحادث فجأة سينشئ كونا منتظما ؟؟

4- وهل يعقل أن يكون هناك (رجحان من دون مرجح / فعل من دون فاعل) ؟؟



ثانيا/ أما قولك بأن العلماء لم يجيبوا على هذه الأسئلة فأنت مخطئ (فقد يكون العلماء الذين أنت متعصب لهم الماديين الذين يعتقدون بهذه النظرية لم يجيبوا عليها) ولكن هناك جمع كبير من الفلاسفة الكبار أمثال أفلاطون وأرسطو وديكارت واسبنوزا وابن رشد و.. الذين أجابوا على هذه الأسئلة


ثالثا/ أنا لم أستعين بخرافات الأديان (كما تسميها) ولم أذكر لك آية واحدة أو حديث واحد "فلقد اتفقت معك منذ البداية أن الحوار سيكون بالعلم والعقل، الذي لا خلاف عليهم بين البشر، فما نتوصل إليه عن طريق العقل فلن نتردد في اتباعه، فنحن عبيد للحق (وإني لا أرفض العلم والعقل بل اتبعهما، وأنت الذي تتهرب منهما عند عدم اجابتك للسؤال..



الأخ: انا لاأتهرب من الاجابة عن أسئلتك..انا كل ما فعلته اني شككت في ديني وهو الاسلام..ماذا فعلت ؟ هل اتجه الي فلسفة الوجود ؟..كلا لم افعل ذلك..الشي الصحيح الذي فعلته : توصلت بالدراسة والبحث والتحليل لهذه الاديان..الي قرار نهائي وحاسم...وهو الالحاد..أرايت لم اتجه الي فلسفة الوجود..



سؤال: أنا سعيد بردك على الرسالة، ولكن للأسف ما من جديد فقد عدت تقول لي أنك درسة الإسلام ورسالته وتاريخه و... ولم تعتقد به، وكنت قد قلت لك سابقا أن هذه خطوة ثانية، فمن الخطئ أن أقنعك لماذا شرع الجهاد في الإسلام وأنت لا تعتقد بإله هذا الدين، ولماذا حرم الإسلام الربا وأنت لا تؤمن بإله هذا الدين، وعن المعجزات وعن تعدد الزوجات وعن .. إلى أسئلة كثيرة (و والله إني على استعداد على الرد على جميع هذه التسؤلات، ولكن لابد نم التسلسل العلمي وسنصل إلى مسألة مسألة، وهذا ما يدعونا إليه العلم الذي تقدسه وأقدسه، فلابد أن نثبت وجود خالق، وأن هذا الخالق واحد وأن له جميع صفات الكما، ونثبت ظاهرة الوحي، وحقيقة نبوة الرسول ، ثم نثبت أن القرآن كلام الله وليس كلام محمد، و... هكذا إلى أن نصل إلى أدق المسائل في الإسلام، ولكنك لا تريد أن تسلك هذا الطريق، وللأسف (تدعي العلم) وتؤمن بنظرية افتراضية (وتدعي العلم) وأسألك الأسئلة التي استطاع كبار الفلاسفة الإجابة عليها بمنهج علمي وعقلي (وتدعي العلم) وتقول بأن اللماء "سوف" يجيبون على هذه الأسئلة ، وأنا الذي أعرفه أن العلم يقوم على اليقين والتجربة والمشاهدة والاثبات وليس على الافتراض (وتدعي العلم) لا بأس، كنت أتمنى، وعلى الأقل أن تعترف (بأنك لم تسطيع ومنهجك العلمي لم يستطيع الإجابة على الأسئلة التي ذكرتها لك) أفما آن لك تتساءل فمن خلق الوجود؟؟


أريد أن أخطو في هذ الرسالة خطوة إلى الأما، وأريد أن أثبت لك عن طريق العلم (أن لابد لهذا الكون نم خالق) لعلنا نتقدم في حوارنا قليلا..
أولا/ من القاعدة العقلية الأولى ( لكل سبب مسبب) / (لكل فعل فاعل) / (بطلان الترجيح من دون مرجح) فالعقل بقانو العلية / السببية (التي استشهد فيها كثير من الفلاسفة) يحكم بداهة بأن كل حادث لابد له من سبب يحدثه، (ولا يجوز القول بتسلسل الأسباب إلى غير نهاية ) لأن التسلسل ممتنع عقلا، فلابد من وجود سبب محدث لهذا الكون لا يجوز أن يكون حادثا، ويفتقر إلى سبب محدث آخر، وهو الله خالق العالم ومحدثه بعد العدم .

ثانيا/ (دليل الوجوب) فالوجود يتردد بين ثلاثة أحول إما (الامكان أو الاستحالة أو الوجوب) وهذا الدليل الذي قال به (الفارابي وديكارت ولوك ولايبنز وغيرهم..) فكل شيء إما أن يكون ممكن الوجود أو مستحيل الوجود أو واجب الوجود،وهاذا العالم يحكم "العقل " عليه إنه من النوع الممكن (فإنك تستطيع أن تتصور أي شيء من هذا الكون أنه قد يكون موجود وم الممكن أن لا يكون موجود. (والممكن لابد له من مرجح/ موجد، يرجح وجوده على عدمه، ويخرجه من الامكان إلى الوجود الفعلي.وهذا الموجد لا يجوز أن يكون ممكن الوجود لأنه يصبح مفتقرا إلى موجد، ويؤدي الأمر إلى التسلسل وهو مستحيل عقلا.فلابد إذا أن يكون هذا الكون (واجب الوجود). ءوهذا الموجد الواجب الوجود لا يجوز أن يكون من ذات الممكن (لأنه لو كان من ذاته لأصبح الممكن واجب الوجود، وهذا تناقض مستحيل عقلا (لأنه يجمع بين طرفي نقيض وهما الامكان والوجوب) وهذا الباطل عقلا، لأنه أيضا يؤدي إلى الدور أي يجعل السبب علة للمسبب ويجعل المسبب علة للسبب أي أن "أ" علة ل"أ" وهذا باطل أيضا(فهذا العالم ممكن، مفتقر إلى موجد قائم بذاته، واجب الوجود بذاته،وهذا الموجد الواجب الوجود هو الله.
وعلى تعبير الفيلسوف العظيم ديكارت: (انني موجود فمن أوجدني ومن خلقني؟ انني لم أخلق نفسي، فلابد لي من خالق، وهذا الخالق لابد أن يكون واجب الوجود وهو الله.
وعلى تعبير بسكال: (إنه كان يمكن أن لا أكون لو كانت أمي ماتت قبل أن أولد حيا، فلست إذا كائن واجب الوجود، فلابد من كائن واجب الوجود يعتمد علي وجود هذا الكون وهو الله.

ثالثا/ (دليل العلة الغائية) / (دليل النظام) فإنك لو دخلت إحدى المطارات العالمية الفخمة، ولما دنوت من الباب الزجاجي المغلق وجدته ينفتح أمامك تلقائيا، (ولو أنك لأول مرة ترى هذا الاختراع) لظليت تقف منبهرا وتشكر هذه المصادفة على ذلكك بدهشة واستغراب، إذا به ينفتح ويتكرر ذلك مع استقبال كل قادم آخر مثلك، وتكرر باستمرار، ولما ذهبت تبحث عن حقيقة هذا الأمر، وجدت جهزا خفي من تحته، يقوم بهذه العملية، فإن لهذا الجهاز (علة غائية) وهي تسهيل المرور على المسافر وهذا مثال بسيط من آلاف الأمثلة .وهذا الكون العجيب وتعاقب الليل والنهار، وحركت المجرات ووهذه المجرة التي نعيش فيها لوحدها تحتوي على أكثر من ثلاثين مليار نجما دون أي صدم نجما بآخر و وهذه الأرض وطريقة حركتها، وأنك لو زدت سرعة الأرض 100 ميل في الساعة لاختل ميزان اليل والنهار، ، ولم يتغير هذا الشيئ منذ الخلق وهذه الإثباتات العلمية كثييييييييرة جدا جدا من الذرة إلى المجرة بل الكون بأسره تدل على وجود خالق بديع منظم له،وهذه حقيقة لا أريد أن أطيل فيها الكلام لأنها بديهة وألفت بها كتب كثير (العلم يدعونا للإيمان) (للكون إله)و..غيرهاوهذا الدليل الذي يسميه الغرب العلة الغئية ويميه علماء الكلام دليل الحكمة والتناسق، هو الد\ليل الذي يعتقد به الناس باختلاف مستوياتهم وثقافاتهم.
رابعا/ الدليل البديهي هو (رد الافتراضات التي تدعي عدم وجود خالق لهذا الكون، عن طريق الأسئلة التي ذكرتها لك ولم تستطع الإجابة عليها)
وأنا آسف جدا أخي على الإطالة ولكن وجود الله عظيم وهو أطول من ذلك، فأتمنى أن لا أكون قد أخليت بهذا الإختصار



الأخ: صدقني ياصديقي ولاتغضب مني...انت تسير في الدرب الخطأ..تبحث عن فلسفة الوجود وعقلك مكبل بسلاسل الاسلام، أنت ياصديقي طلال..تحتاج الي هدم جميع معتقداتك ..بدون رحمة..بالعلم والمعرفة ثم البناء من جديد..بسرعة وبدون تردد



سؤال: أخي.. نحن اتفقنا منذ بداية حوارنا، أننا لن نعتمد على (الخرافات الدينية) -كما سميتها- وارتضينا طريق العلم والعقل، ونلغي جميع التراث الماضي وجميع المعتقدات، ولا نسلك إلا للعلم سبيلا، وأنا لم أذكرلك أي آية أو أي حديث، فكيف تتهمني بأني مكبل بسلاسل الإسلام وإني مخنوق بالإسلام فكيف تدعي ذلك!!!! إنني سألتك أسئلة عقلية ولم تستطيع الجواب عليها، وأثبت لك وجود الخالق عن طريق العقل، فهل عرفت من فينا المتعصب لرأيه تعصبا أعمى بحيث تأتي إليه الحقيقة ولا يبعها، (وإني قلت لك منذ البداية إنك لو أقنعتني بالإلحاد قناعة علمية عقلية يقينية فوالله لن أتردد باتباع ذلك فالحق أحق أن يتبع، ولكن أنت الذي تأتي لك الحقيقة وتتهرب منها، وتقول بأن العلماء سوف يجاوبون على هذه الأسئلة وأنت تلغي عقلك، وأثبتلك وجود الخالق بأربع أدلة عقلية وتتجاهلها، ثم تتهمني بأني مكبل بسلاسل الإسلام!! ألم تعلم بعد أينا الذي عقله مكبل (سواء بالإسلام-أو الخرافات الإلحادية)
آسف إذا كنت قد أشددت اللهجة في نهاية كلامي، ولكن هذا الذي أراه
بصراحة كان الحوار معك ممتع، ولكن كنت أتمنى أن تكون أكثر علمية ورد الدليل بالدليل والحجة بالحجة وهذا المسلك العلمي الذي نتبعه ولكن للأسف

نصيحة أخيرة أخي إن الحق بين والباطل بين، فلا تكابر على الحق، وإنك لو سئلت أن الحقيقة كانت أمامك والأدلة واضحة ولم تتبعها لماذا؟؟وأتمنى أن تصل إلى هذه الدرجة ثم إذا شئت نكمل الحواربعدها، (واعلم إن اتباعك لهذه الحقيقة (وهي وجود خالق للكون) لا يعني اعتناقك للإسلام، ولكنك للأسف إنك ترفض هذه أيضا باعائك العلم الذي أعتقد إنه بريء من ذلك، لأن الأدلة كانت علمية وأنت الذي تتهرب بادعاء العلم، ولم يعد هناك كلام أذكره (لأانني نقضت افتراضيتك، وأثبتلك وجود الخالق وأنت لم ترد على ذلك بالدليل العلمي والعقلي ولكنك لجأت إلى مهاجمتي وعلى اتهامي فرارا من العلم) فإذا اعتقدت بذلك وأردت أن تكمل الحوار في المنهجية العلمية التي ارتضيناه، إلى أن نصل إلى اقتناع كامل بالحقيقة، ونسعد حين ذلك في دنيانا، وما ينبني عليها، لأن الإنسان لن يجد سعادة أكثر من الوصول للحقيقة، فأنا على استعداد لذلك.





بهذا انتهى الحوار بيني وبين أخي، دون أي رد على ذلك، أتمنى أنكم قد استمتعتم واستفدتم من هذا الحوار، وأنكم قد توصلتم إلى النتيجة ومن يحمل الحقيقة، وآآآآسف جدا على الإطالة :)

هناك 39 تعليقًا:

إيلاف يقول...

كأنّي أقرأ كتاب قصة الإيمان ..

بارك الله فيك أخي وزاد علمك عمقًا وعقلك رجاحة ً ولسانك فصاحة ..

من خلال قراءتي للحوار الذي دار بينكما اتضح لي أنه لا يريد الاستماع, وهذا خلل كبير في الحوار, فلابد أن يكون كل من الطرفين على استعداد تام لتلقي ادلة وبراهين واستنتاجات الطرف الآخر , ليقتنع أحدهما في النهاية أو يصلا لنتيجة حتى لو كانت الاختلاف ..

ولكن , أن تطرح السؤال ويتهرب منه بحجة أنك تأتي بأساطير , فالنتيجة واضحة , طريق مسدود ..



هداه الله ومن هم مثله

revolution يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
revolution يقول...

اطالة يتخللها علم و إفادة أحسبها إطالة محمودة :)

أخي الكريم هناك من الأشخاص أنواع و أرى في نوع الأخ الذي ذكرته عن الطيش

لا أرى في ردوده سوى اتهاما أو هروبا و حواره يخلو من أية أدلة أو اسنادات تدعم موقفه

و لا أرى في إلحاده اقتناعا داخليا بل هو إما هروب من هذا الدين لعدم قدرته على تحمل التكاليف الموكلة إليه أو هو سعي للفت الانتباه و جذب الأنظار ليشعر بوجوده !!

أسأل الله له الهداية و أسأله تعالى أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه

salman almulla يقول...

من كلام الأخ أقول أنه ليس ملحداً..

لا أدري مامشكلته الحقيقية.. لكنه لم يصرح بها في حواره معك عن قصد أو عن غير قصد

وعذرا إن تطفلت على أحد منكما.. لكن هذا ما اعتقده في قرارة نفسي

أتمنى للجميع راحة البال والسعادة الحقيقية فيما بقي من الأعمار

salman almulla يقول...

مهلاً.. هناك قضية أخالها مهمة تتعلق بتلك المسألة

لنعبر عن أفكارنا بما نريد لكن لا أريد منا معاشر أهل الإسلام أن نكون حكاما على أفكار الآخرين

(لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)

فالإسلام جاء يمنع تكميم الأفواه وتقييد العقول.. وما كان القتال الذي كان في صدر الإسلام إلا مع من منع أهل الإيمان من التعبير عن أفكارهم بالقوة.. فكان لابد من مجابهة القوة الباغية بالقوة الرحيمة.. فلا أريد منا أن نستخدم أسلوب تكميم الأفواه والدفع بأحد قسراً نحو فكرة ما فليس الإكراه إيماناً

كما أرجو ترك الأفكار المتعقلة في أذهاننا جميعاً تأخذ مجراها.. وترك كل أحد منا يعتقد اعتقاده الذي يراه صحيحا.. فسيعيش على حسب ما يعتقد.. وسينعكس اعتقاده على حياته بصورة تعبر عنه بوضوح فتكون حياته نتيجة لما أراد هو

اتمنى مرة أخرى راحة البال للجميع

بوسند يقول...

السلام عليكم

شكرا أخي على عرض هذا الحوار الشيق ..

نظرية الانفجار العظيم Big bang لم تعد نظرية وإنما أصبحت حقيقة علمية وخصوصا بعد أن استطاع العالمان الفيزيائيان بنزياس وويلسون أن يستمعاإلى أصداء ذلك الانفجار ، وبفضل ذلك حازا على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1978

------------
أرى أن دليل النظام أو مايسمى بدليل العناية هو أقوى الأدلة وهو سبب دخول الكثيرين في الإسلام وخصوصا في العصر الحاضر الذي تقدم فيه العلم وتطورت فيه الاكتشافات

شكرا

سؤال يقول...

إيلاف:

شكرا على تعليقك، وفعلا قد تكون قراءتي القريبة لكتاب قصة الإيمان هي التي جعلت هذا الانعكاس على الاسلوب :)

سؤال يقول...

salman almulla:

نعم الإسلام جاء ليمنع تكميم الأفواه وتقييد العقول، فأعطى حرية الاعتقاد والتعبير، ووضع القاعدة الرئيسية (لا إكراه في الدين) ولا أنكر ذلك، وإنما كان هذا مجرد حوار حر منقول دون أن يقيد أحدنا الآخر :)


revolution:

نتمنى لأنفسنا وللجميع الهداية، وأن يرينا الله الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
شكرا على تعليقك :)

سؤال يقول...

بوسند:

شكرا على اضافتك، إن بنزياس و ويلسون هما الذان اكتشفا (إشعاع الخلفية الكونية الميكروي) وهذا من الأدلة الرئيسية التي تدعم نظرية الإنفجار العظيم، بجانب تمدد الكون الذي قام هابل بقياسه، وغيرها التي "تدعم" ولا تثبت النظرية، فالعلماء الكونيين أنفسهم يعترفون بأن لحظة الانفجار العظيم ذاتها لا تزال لغزاً بعيداً عن متناول العلماء.

وعموما، فإن خلافي ليس باثبات الإنفجار العظيم من غيره ولكن بالأسئلة التي ذكرتها، مثل من خلق المادة والطاقة اللاتي تفاعلتا؟ ولماذا لم يتفاعلا قبل ذلك الحدث؟ وهل هذا الانفجار الحادث فجأة سينشئ كونا منتظما؟..
ـــــــــ
وفعلا إن دليل النظام هو أعظم الأدلة وأبسطها، وهو الدليل الذي ركز عليها القرآن بجانب غيرها من الأدلة

وشكرا على إضافتك المفيدة :)

بعبدالله يقول...

يعطيكم العافية

حقيقة المجال ليس بمجالي،،

ولكني أرى بأنك إذا أقمت الحجة بسؤال الملحد مرتين وعدم رده عليك أن لا تضيع وقتك معه،، لأن الواجبات كثيرة في هذا الزمان ،،

أسأل الله يتقبل منك ويريك الحق حقا ويرزقك اتباعه،،

مستعدة يقول...

ما شاء الله إسلوب راق في الطرح وقوي في الحجة.. الواضح أن هذا الأخ قد سد مفاتيح عقله منذ بداية الأمر..

وقد ظهر بشكل ضعيف جدا خصوصا عندما أرى مدى تفاعله الضعيف مع الموضوع وأنه لم يستخدم أي إسلوب حتى في محاولته لتغيير فكرك..

لكن بما أنك طرحت له هذا الموضوع بهذا الصياغ الجميل (بارك الله فيك) والنقاط الواضحة فبإذن الله .. لن تمر هذه الكلمات مرور الكرام في قلبه ولو ذكرها بعد عشرات السنين..

عسى الله أن ينير دربك بما هو فيه صلاح للأمة ومرضاة للرب..
نترقب المزيد :)..

مستعدة يقول...

إضافتي الأخرى هي أني أعتقد أن هذا الأخ ليس ملحدا.. وكأنه كان ينوي إضاعة وقتك .. لكن بما أننا محاسبين فإساءة الطن ليس بمحلها..
وجزاكم الله خير

HamoOora يقول...

براهين مثبته عن طريق العقل!

اسلوب راقي جدا في الحوار

أعانك الله وهداه..

اللهم ارنا الحق وارزقنا اتباعه..

صقر قريش يقول...

بصراحة عندما قرات بعض ماكتبته على عجالة وبعد ذلك قرأت بياناتك تعجبت من عمرك فأنت اثبات بأن الإنسان لايكون كبيرا بعمره بل بعقله ماشاء الله عليك تمم الله عليك هذا العقل الكبير وحسن الغطلاع الذي لديك لكن زال بي بعض التعجب عندما رأيتم تضع صورة المسيري رحمه الله فعقل مثل عقل المسيري
يكبر من يقرأ له حتى ولو ان في سنين مراهقته:) بارك الله بك وتقبل مني زيارتي الأولى لك اخي وبإذن الله لن تكون الأخيرة:)

سؤال يقول...

عبدالله / بو عبدالله (لأن بعبدالله ما يصير ولا مره مرت علي :)
شكرا على مرورك وتعليقك..

سؤال يقول...

مستعدة:
آمين، جزاك الله خيرا :)، وعلى إضافتك الثانية، فقد يكون كما توقعت ولكن الذي يتبين لي غير ذلك ، خاصة عند زيارتي لمدونته..

سؤال يقول...

HamoOora:
شكرا على مرورك وعلى دعواتك المباركة :)

سؤال يقول...

صقر قريش:
شدعوه ترى 18 سنة زين يعني مو صغير وايد :) لا بس إن شا الله الشهر الياي راح أعدل البيانات لأني بكمل 19 :)
وشكرا على مرورك وتعليقك..

إيلاف يقول...

أخي الكريم , ابتعت اليوم من معرض الكتاب كتابًا أظنه يوافق هذا الموضوع

( البحث عن الحقيقة الكبرى )
المهندس عصام قصاب
دار الفكر , دمشق
الصالة الخامسة
جناح رقم واحد

سؤال يقول...

إيلاف:
شكرا أختي على ارشادك لي على هذا الكتاب، وسأكون حريصا على اقتنائه إن شاء الله :)

alsaronah يقول...

عليك طولة بال حلوة ماشاء الله

انا شفت حلقة في رمضان للشيخ محمد العوضي عن هالنوع من الناس وعجبتني الحلقة .. الله يهديهم الى السراط المستقيم يارب ...

مروا علي وايد ناس من هالنوعية وأغلبهم مع الأسف كانوا حيييل متشددين في الدين شوف شلون صاروا .. :(

اقصوصه يقول...

جميل جدا الحوار

ما نقدر نقول غير

الله يهديهم بس

انا بنظري هاييله مساكين!

صبا يقول...

الله يهديهم الي الطريق المستقيم

وجزاك الله خير علي هالحوار العقلاني

الشيق

تحياتي

صبا يقول...

ماره اسلم واقولك كل عام وانت بخير

ادري متأخره شوي

السموحه

:)

صبا يقول...

وييييييينك ؟؟

وشخبارك ؟؟

ليش موقف تدوين
؟؟

ماره اسلم واتفقد المدونه :)))

تحياتي لك

fr7ty يقول...

السلام عليكم

موقع أكثر من رائع شكرا لكم

موضوع جميل جدا يستحق القراءه

يوتيوب فيديو فرحتي

http://www.fr7ty.com

منتديات نسائيه

http://www.fr7ty.com/vb

غير معرف يقول...

http://www.liberal-kuwait.com

صبا يقول...

شخبارك
يقولون رااايح المسيره
:)

وكل عام والكويت بخير وأمان يارب
وعسى الله يحفظها يارب
ويحفظك

,,

صبا يقول...

شخبارك
يقولون رااايح المسيره
:)

وكل عام والكويت بخير وأمان يارب
وعسى الله يحفظها يارب
ويحفظك

,,

بريتني سبيرز يقول...

تحذير : ضع ستكرز لاصق على كاميرا الاب توب


اختراق كاميرا جهاز اللاب
توب

1- اختراق الكاميرا المرفقة بجهاز اللاب توب , هناك برامج متنوعة يستطيع الهاكر المريض أن يخترق الكاميرا و يقوم بتشغيلها من دون أي دلاية و لا إشارة ضوئية للكاميرا و لا أي شيء إطلاقا .

2- يستطيع معرفة الباسورد الخاص بجميع إيميلاتك لأنه و بكل بساطة قد اخترق الجهاز عن طريق الآي بي IP بما معنى أن جميع خطواتك مراقبة حتى و إن قمت بتغيره الآي بي لا حقا سوف يتتبع إيميلك من جديد و يكشف الآي بي مع الباسوورد الجديد .


http://antihack-protect.blogspot.com/

souhad يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

شكرا لك يا اخي علي هذه المدونه

الرائعه وهذا شيء مشرف انو يكون فيه

في شبابنا العربي شباب واعي وفاهم

وله افكار دعوية وبدون تعصب بلعكس

نفهم غيرنا يكل عقلانيه وبمنطق علمي

يعني من منطقهم هما الملحدين ولما نقدر

نقنعهم راح يسهل اسلامهم او علي الاقل

اقناعهم بان الاسلام هو دين حق وللاسف

احنا هنا في اوربا الناس ماخدين فكرة

مش كويسه عن المسلمين علي انهم ناس

دمويين يحبو القتال والارهاب وقتل

الابرياء من الناس ... المهم من الصعب

اقناعهم ولكن بوجود شباب متفهم

وواعي ومثقف متلك راح يتغير الحال

بأذن الله وينتشر الاسلام اكتر واكتر

بارك الله فيك والله يحفضك لوالديك واتمني

ابني يطلع متلك يارب

اختك سهاد

غير معرف يقول...

الكويت تتعاقد مع فرنسا لبناء مفاعلات نووية بالكويت.
---------------------------------------

الكويت ضحية عملية نصب عالمية!


الطاقة النووية السلمية أصبح موضوع قديم عفى عليه الزمن ومحفوف بالمخاطرومعظم الدول المتقدمة بدأت تستعمل بدائل أخرى سلمية للطاقة أقل تكلفة وأقل خطرا وتحقق نفس النتائج .. فلماذا لانبدأ من حيث انتهى الأخرون؟ لماذا نشترى دائما التكنولوجيا القديمة سواء فى المجال العسكرى أو السلمى؟

الكويت يستطيعون تغطية كل احتياجاتهم الكهربائيه وكذلك تحلية مياه البحر من الطاقة الشمسية و طاقةالرياح.

هناك 4 مقالات هامة عن هذا الموضوع و هى النووى كمان و كمان ـ كارت أحمر ـ كارت أخضر ـ الأشعة الذهبية.‏

ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

www.ouregypt.us

متزوج 3 وعمري 28 يقول...

موضوع شيق..
وقد كثرت هذه الحالات في الآونة الأخيرة، اعتقد أن احد المتخصصين يجب أن يفتتح موقعاً للرد على الكثير من الاسئلة العقائدية..
لقد سألتني زميلة سؤال أحارني:
تقول منذ كنت صغيرة وأنا اسأل نفسي هذا السؤال: لماذا خلقنا الله؟
ما الفائدة من خلقه إيانا؟ ولماذا يخلق ناراً يعذبنا فيها؟ فلو لم يخلقنا لما أحتاج إلى أن يعذبنا بناره؟
وقد قرأت الكتابين ا للذين اشرت لهما من قبل، فلم أجد اجابة شافية.
فهل أجدها لديك؟

سؤال يقول...

شكرا أخي متزوج 3 وعمري 28 :) على هذا التعليق..
وجوابي هو
أولا: الأصل في الأمور التي تتعلق بأفعال الله سبحانه وتعالى أنه لا يسأل عن ما يفعل وهم يسألون،
فإذا كان ذلك ينطبق بين العبد/الخادم وسيده في الدنيا، فكيف بالله وخلقه !! ، فتجد الخادم إذا قال لسيده لماذا فعلت كذا، اشمأز سيده وقال لا شأن لك بذلك..

ثانيا: إن الله يحب أن تظهر صفاته (إن الله عفو "يحب" العفو) فكيف أن تظهر هذه الصفه " وهذا ينطبق على كل الصفات" إذا لم يكن له خلق.

ثالثا/ إذا عرف أن الله يكافؤ المحسن ويعذب المسيء، فإنك ستتجنب ناره وعذابه، أما الكافر فإنك لو تسأله هل تريد أن يدخلك الله الجنة، فأصلا هو لا يؤمن بالله لكي يرجوه أو يخشى عذابه.

أتمنى أن أكون قد أجبتك، والله أعلم
وربي يوفقك لكل خير :)

غير معرف يقول...

من خلق الوجود؟ الا تلاحظ معي عزيزي ان السؤال متناقض ! فكيف يكون هناك شيء موجود وخارج الوجود ليخلق الوجود. الوجود كلية تجريدية منطقية عليا ولا يجوز ان يكون هناك شيء ما متخارج عليها !والوجود معطى وحقيقة فعلية لا تحتاج الى اثبات او برهان.
ان اردت ان تحاور في هذا الموضوع فتفضل الى غرفة الانسانيين العرب في البالتوكArab Humanist Voice وتحياتي لكل عقل مفكر

سؤال يقول...

أخي العزيز غير المعرف، تعليقك هذا ناتج عن خلط بين الوجود المادي والوجود المترتب بحق الخالق، وفي هذا اشكال فلسفي مختلف، وشكرا للدعوة :)

اقصوصه يقول...

الله يهدينا ويهدي الناس

حوار جميل

اشكرك على الطرح الهادف

بنت هدبان يقول...

بصراحة ابهرتني...
اعجبني تفكيرك و استعدادك لخوض هذا النقاش رغم صعوبته
بارك الله فيك
that was amazing

Uouo Uo يقول...



thx

مؤسسه تنظيف